مركز العائلة في رابطة معتقلي ومفقودي سجن صيدنايا

هو مشروع تعمل عليه الرابطة يوفر خدمات إعادة التأهيل للصدمات للناجين/ات الناتجة  عن التعذيب والحرب والعنف
أو أي انتهاكات لحقوق الإنسان، وذلك وفق منهج علمي مدروس
يركز على مجال الصحة النفسية حيث يتم توفير تدخلات علاجية للصحة النفسية ،لتمكن هؤلاء الأفراد من القدرة على
إعادة التكيف في الحياة وتحسين الأداء الوظيفي لهم.
تعد احتياجات خدمات الصحة النفسية منا أكبر المساهمين في العبء العالمي للأمراض. وتزداد الحاجة إلى
رعاية الصحة النفسية بشكل كبير في مواقف التوتر الشديد وبشكل خاص لضحايا الحرب وانتهاكات حقوق الإنسان الأخرى
حيث يتم تركهم ليحملوا جروحاً عاطفية ، والتي كثيراً ما تكون لها عواقب سلبية على حياتهم وحياة عائلاتهم ومجتمعاتهم.
بدأ المركز باستقبال الحالات في كانون الثاني/يناير 2020

الأشخاص الذين يمكنهم الاستفادة من هذا التدخل:

يحدد المركز المسترشدين (نساء ورجال) من هم في عمر الـ 18 وما فوق الذين يعانون من الضغوطات المحددة
والأداء الوظيفي المنخفض نتيجة لمعاناتهم من التعذيب والحرب وانتهاكات حقوق الإنسان الأخرى.
يتم جمع المسترشدين معا على أساس التجارب المشتركة بينهم والاعتبارات الثقافية كالجنس والسن والاحتياجات العلاجية.
ويتم إحالة الأفراد غير القادرين على التجربة الجماعية بسبب تفصيلات شخصية أو شدة الأعراض أو أسباب أخرى محددة في
التقييم الفردي لخدمة الإرشاد الفردي أو لخدمات أخرى كما هو ملائم ضمن نظام الإحالة المعتمد مع شبكة من الشركاء المختصين.

هدفنا:

تقديم خدمات نفسية متخصصة من خلال جلسات جماعية للفئات المستهدفة ،حيث نوفر لهم مساحة آمنة
ليتحدثوا عن مشاكلهم والمصاعب والصدمات التي تعرضوا لها خلال الحرب ونساعدهم على اكتساب الخبرات
وتحسين أعراض ما بعد الصدمة وبناء قدراتهم وتحسين الأداء الوظيفي لديهم بما في ذلك التخلص من الكآبة والقلق.

لمحة عن الارشاد الجماعي

هو تدخل متكامل حيث يجمع بين المكونات العلاجية الفعالة والمستندة إلى دلائل من عدة مناهج علاجية
وفقاً لمراحل التعافي من الصدمة، حيث يحتوي على آليات من نظرية السلوك المعرفي والعلاج بالسرد والمواجهة
وعلم النفس الجسدي والعلاج التفاعلي والمناهج المستندة إلى المرونة والصلابة النفسية.

مراحل عملنا

  1. إجراء مسح أولي للمستفيد\ة :لمعرفة الخدمات التي يحتاجها ((screening
  2. إجراء تقييم للمستفيد\ة: وهو تقييم شامل يمتد على جلستين أو ثلاث جلسات كل جلسة
    تستغرق ساعة، وذلك لمعرفة مدى ملائمة المستفيد\ة للدخول في الجلسات الجماعية.
  3. المجموعات الجماعية وتتضمن:
    مجموعات الدعم المركز والإرشاد النفسي والاجتماعي:  وهي عبارة عن 10 جلسات
    في كل أسبوع جلسة واحدة وتتضمن الجلسة من (8-10) اشخاص.

المتابعة:

تتم متابعة المراجعين المشاركين في مجموعات الدعم الاجتماعي للتأكد من سلامته ومدى استفادتهم
من الجلسات وتتم على عدة مراحل:

  • بعد ثلاثة أشهر من تاريخ أول جلسة في المجموعة.
  • بعد ستة أشهر من تاريخ أول جلسة في المجموعة.
  • بعد سنة من تاريخ أول جلسة في المجموعة.
  • مجموعات ورشة عمل مقاومة الصدمات (TRW):
    وهي عبارة عن جلسة واحدة تمتد لمدة أربع ساعات مخصصة للأشخاص الذين لا يستطيعون الالتزام
    بالجلسات الجماعية ومن هم ليسوا بحاجة إلى الجلسات الجماعية الطويلة وتتمثل أهداف ورشة العمل
    بتوفير بيئة جماعية علاجية وداعمة للناجين من التعذيب وصدمات الحرب وتقديم التثقيف النفسي حول
    كيفية تأثير الحرب على نفسيتهم بما في ذلك عواطفهم وجسدهم وعلاقاتهم الاجتماعية ، وأيضا من ضمن الأهداف
    تطبيع علامات وأعراض الصدمة وزيادة الوعي الذاتي للمشاركين حول العلاقة
    بين العقل والجسم. وتزويد المشاركين بمجموعة من وسائل التكيف ودمج هذه التقنيات بسهولة في حياتهم اليومية.